اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الحب منبع السعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمان




مُساهمةموضوع: الحب منبع السعادة   12/10/2011, 01:11

ليس الحب بحاجة إلى أن نكتب عنه، فهو من القدسية بمكان، ما يجعل الكلمات تنال منه ومن براءته. فالحب سر رائع وعظيم من الأسرار الربانية، تتجسد فيه قوة عجيبة لا ترى ولكن تؤثر تأثيراً مباشراً في وجودنا وفي الكون،قوة مبدعة خلاّقة وهي مباغتة وفعّالة في نفس الوقت.والحب ليس له أسباب أو مبررات أو مقدمات، وتكمن الصعوبة في وصفه بأنه مزيج وخليط من المشاعر والانفعالات..تجتمع لتحقق حالة من النشوة وهي أشبه ما تكون بانفعالات المبدعين في لحظات الإبداع التي يصعب وصفها.وصعوبة فهم الحب ووصفه تكمن في عدم القدرة على التوصل إلى الأسباب التي جمعت بين روحين، لماذا أحبها ولماذا أحبته، لماذا هي بالذات ولماذا هو بالذات؟ وهذا هو السر حين يرى المحب محبوبه أجمل ما خلق الله وإن اختلف كل الناس معه،
فهو يحبه لأنه هو ويكفي. إن علاقتنا بالأشياء والناس تحددها المعرفة، بينما في الحب فهناك شيء كامن في الأعماق يتحرك كمؤشر البوصلة يهدينا إلى من نحب. والبراءة في الحب تكمن في التلقائية والبساطة والتواضع التي يتصف بها الحب.فالحب نور يكشف عن كنوز الذات والدنيا ومصدر هذا النور هو من نحب.


والحب يولد كاملاً، لذلك يظل المحب على حبه لمحبوبه حتى وإن فقد هذا المحبوب بعض قدراته أو إمكانياته أو صفاته بفعل الزمن أو أي سبب آخر.وكذلك تولد الثقة في الحب كاملة مما يشع سعادة الاستقرار ونشوة الطمأنينة.بالحب نكتمل ونمتلئ ونطمئن ونهدأ ونستقر ونسعد. شخص واحد وهو الحبيب يملأ مكان كل الناس. ونمضي في رحلة الحياة مع الغرباء ولا تفارقنا أحاسيس الضياع وترقب دورة الحياة مع بداية ونهاية وميلاد وموت، والعجلة تدور وتسرع ولا تتوقف من أجل أحد، وإذا لم نسرع بالسرعة المطلوبة دهستنا العجلة وسقطنا ولم يلحظ سقوطنا أحد!! ولكن حين نلتقي مع من نحب تتبدد مخاوفنا من كل شيء ولا نضطرب لسرعة إيقاع الحياة،كل شيء يصبح مقبولاً ونشعر بأننا بالحب أقوى وأننا نهتم بكل جديد وبكل جميل، لأن الحب هو قمة الإبداع. والحب هو القوة المناهضة للشر وهو الحل الأمثل لمشاكل الناس على وجه الأرض، لأنه الضمير والقلب للإنسانية جمعاء. وإذا فهمنا طبيعة الحب عرفنا أن القادرين على الحب قليلون مثل كل شيء ثمين..فالحب يحتاج إلى مؤهلات وسمات في الشخصية ولعل أهمها الصدق مع الذات، والعطاء بالكامل.


الحب يجعل الإنسان سعيداً.. إنه أقصى متعة روحية والسبب يكمن في شعور الإنسان بأنه مع حبيبه هو مع ذاته الحقيقية ويرى معه كل إمكانياته وجمالاته، ويرى معه تفرده وتميزه وتفوقه وأهميته وقيمته الكبرى. والسعادة بين الحبيبين تكمن في الحساسية الفريدة الموجودة لدى كل طرف تجاه الآخر، المتمثلة في الشعور باحتياجات هذا الحبيب والتلبية الفورية والاستجابة السريعة لها. فالحبيب يرى حبيبه كما لا يراه أحد، بطريقة مختلفة ومن موقع فريد ووعي عميق وأبعاد جديدة. وهنا تكمن روعة الحب في خلق الذات وتحققها مع الحبيب، فلا يمكن للواحد أن يعيش بدون الآخر. وهذا النفاذ من ذات الحبيب إلى ذات حبيبه تولد سعادة كبرى لا تحد ولذة لا توصف.من نعم الله على الإنسان إن جعله قادراً على الحب. فالحب منحة إلهية، لذلك اكتسب هذه القدسية منذ بدء الخليقة. فهو كشف للوجود وللإنسان وللخير والجمال الكامن فيهما. الحب يجعلنا نصل ونتحقق وندرك بأعيننا عمق الأرض وامتداد السماء واتساع الكون ونرى موقعنا بوضوح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: الحب منبع السعادة   12/10/2011, 14:56

الحب الصادق هو اجمل شي بالحياة فهو القوة والتضحية والمشاعر المتدفقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إيمان




مُساهمةموضوع: رد: الحب منبع السعادة   12/10/2011, 16:48

إن علاقتنا بالأشياء والناس تحددها المعرفة، بينما في الحب فهناك شيء كامن في الأعماق يتحرك كمؤشر البوصلة يهدينا إلى من نحب. والبراءة في الحب تكمن في التلقائية والبساطة والتواضع التي يتصف بها الحب.فالحب نور يكشف عن كنوز الذات والدنيا ومصدر هذا النور هو من نحب.



لأأميرة نورتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحب منبع السعادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منتدى الاسرة :: حب و رومانس-
انتقل الى: