اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 خاطرة الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ⓜⓔⓓⓞ ⓐⓛⓩⓤⓑⓘ




مُساهمةموضوع: خاطرة الموت    8/10/2011, 19:33

الثواني تمر بطيئة رتيبة كعادتها لم أكن أحس بها يوما"الا كعداد لحياتي
أنتظر أن يدق الجرس الأخير ....جرس الموت أنتظره بشوق وكأنه حبيب
طال ابتعاده ....لم أظن الموت يوما" شرا" مستطيرا" أخاف منه ...كما
يراه باقي الناس ....لم يبعث في قلبي سوى الشوق والحب ....كانت الفكرة بحد
ذاتها مضحكة للكثيرين ....بالنسبة لي كانت جزءا" من الوقت الذي أمضيه مع نفسي
جملة ((بعد الشر))تبعث في نفسي الاشمئزاز ...
لا أدري ربما كان الفضول لمعرفة ماهية ذلك المجهول ...ذلك الغائب الحاضر ....
ذلك الشبح الذي يخطف الاحباب والأصدقاء دون أن يطالب بفدية فهو لن يعيدهم أبدا"
أو ربما ظنا" مني بأنه سيريحني من عذاب الدنيا ....وكأني حصلت على ضمانة بأن
أخلد في الجنة الموعودة ...
أحيانا" كنت أضحك من أفكاري ....وأحيانا" أبكي ...
حيرى ....
بين شوق ...وخوف ....
الى أن جاءت تلك اللحظة ....خلصتني من أفكاري المتشابكة ....المترامية بفوضوية ....
كنت جالسة مع أفكاري الوسنى ....التي ملت التخبط في فراغ دماغي وأرادت الراحة ...
ربما كنت بين الناس ولكني عمليا" كنت وحدي في عالم آخر ...ما زالت أصواتهم الفوضوية
تختر رتابة عالمي ....
وفي لحظة من تلك اللحظات ....
يرفض القلب الالتزام بمساره الرتيب الذي لم يعبر سواه منذ عشرين عاما"...
يمزق قيوده ويدخل سباقا" مع اللحظات والدقائق ...
لم أعد استطيع أن أعد نبضاته ....فقد خرجت عن نظمها الموسيقي ....وأخذت تهز كل كياني ...
تتصاعد مع أنفاسي المتلاحقة التي حاولت –عبثا"-ايصال القليل من الهواء الى قلبي العليل
أحس بالاختناق ....وتشتع في الرغبة الفطرية بالحياة فأحاول الصراخ ولا أستطيعه
حتى البكاء ....رغم سهولة نزول المع من عيني في تلك اللحظة لم أتمكن من ذرف العبرات على نفسي
قلبي مازال يركض غير عابىء بتعبي ...بهلعي ...
أما أنا فأفقد الاحساس بما حولي ....الأضواء والاصوات تتلاشى ...
وأضيع أنا في غمرة من السكون المظلم الذي مزقته ضربات قلبي اللارحيمة ...
وأرتمي على مقعدي ...غير دارية بما حولي ...
كم كرهت الضجة الدنيوية ولكني لحظتها كنت أرغب بأن تخلصني من سكوني ...
اعتقدت أنه الموت ...
وخاصة مع ذلك الشعور البارد الذي انتاب أطرافي وحضن جسدي برقة ..
لم أدري كم مر من وقت ....ولكني تخيلت بأني سأرى الملائكة ...وسأعانق الموت الذي انتظرته لفترة طويلة ...
وسارى روحي تحلق خارج قفصها المادي الى اللانهاية ...
ولكن رائحة الكحول الواخز وضوضاء أناس أعادتني الى الواقع من جديد ....
لم يكن الموت ....ربما مجرد لمسة من يده الباردة .....
قلبي عاد الى نظمه الرتيب الممل ...
ولكني شعرت بان ما مررت به تذكرة ....أذكر فيها أن الموت ليس مجرد حبيب أريد أن اعانقه بأقرب فترة ممكنة ...
الموت مرحلة أنتقل بها من مرحلة العمل الى مرحلة الحساب ....فهل تركت في هذه الحياة ما يستحق أن أثاب عليه
أو أنني سأمضي لا نهائيتي في التحسر والندم ...
لا أدري ان كان ما زال في العمر بقيا أو لا ....ولكني سأعمل في كل لحظة لكي انال سعادة حرمت منها في الدنيا ولا
أربد ان احرمها في الآخرة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: خاطرة الموت    8/10/2011, 23:40

بين شوق ...وخوف ....
الى أن جاءت تلك اللحظة ....خلصتني من أفكاري المتشابكة ....المترامية بفوضوية ....
كنت جالسة مع أفكاري الوسنى ....التي ملت التخبط في فراغ دماغي وأرادت الراحة ...
ربما كنت بين الناس ولكني عمليا" كنت وحدي في عالم آخر ...ما زالت أصواتهم الفوضوية
تختر رتابة عالمي ....لحظة صعبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ⓜⓔⓓⓞ ⓐⓛⓩⓤⓑⓘ




مُساهمةموضوع: رد: خاطرة الموت    9/10/2011, 00:46

وفي لحظة من تلك اللحظات ....
يرفض القلب الالتزام بمساره الرتيب الذي لم يعبر سواه منذ عشرين عاما"...
يمزق قيوده ويدخل سباقا" مع اللحظات والدقائق ...
لم أعد استطيع أن أعد نبضاته ....فقد خرجت عن نظمها الموسيقي ....وأخذت تهز كل كياني ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خاطرة الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: