اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 69% من الأردنيين يأكدون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: 69% من الأردنيين يأكدون   23/2/2010, 00:22

أكد 69% من الأردنيين أن الأزمة المالية العالمية ستؤثر على وضعهم
المالي الشخصي، في حين رأى 18% منهم أنها لن تؤثر عليهم، واعتقد 13% أنها
لن تضر بهم إلى حد ما، وفقا لدراسة أجراها مركز "إبسوس جوردان" لمصلحة
"الغد".
وتقاربت، جغرافيا، نسب المستطلعين الذين أكدوا أنهم سيتأثرون بالأزمة
في المناطق التي ضمها الاستطلاع وهي عمان الغربية والشرقية وإربد والزرقاء
ومناطق اخرى. بيد أن النسبة الاعلى كانت من نصيب عمان الغربية التي اكد
40% من سكانها انهم سيتأثرون بلا شك بتداعيات الأزمة.
وأعرب 38% ممن شملهم الاستطلاع وعددهم 1100 عن اعتقادهم أن وضعهم
المالي الشخصي تأثر مباشرة بالأزمة المالية الاقتصادية العالمية، في حين
قال 18% ممن شملتهم العينة "إن الأزمة لم تؤثر عليهم أبدا".
وعلى صعيد تأثير الأزمة على الأردن بشكل سلبي، أشار 53.2% أن الأزمة
أثرت بالتأكيد على المملكة سلبا، فيما خالفهم 9.1% الرأي، مؤكدين أن
الأزمة غير مؤثرة.
وراح 28.5% يؤكدون أن الأزمة أثرت على الأردن إلى حد ما، بينما لفت 9.2% إلى أنها لم تؤثر إلى حد ما.
وأظهر الاستطلاع أن سكان عمان الشرقية والغربية تشابهوا من حيث تقييمهم
لتأثير الأزمة على الأردن، إذ بلغت نسبهم على التوالي 55%، 56%، ولم تبعد
تقديرات المناطق الأخرى عن هذه المعدلات.
وحول مسببات الأزمة، يعتقد 62% من الأردنيين أن الولايات المتحدة
الأميركية تقف وراء حدوث الأزمة المالية العالمية التي ضربت الاقتصاد
العالمي منذ منتصف أيلول (سبتمبر)الماضي، فيما اكتفى 5% ممن شملتهم العينة
بالقول إن "إسرائيل هي التي تسببت في حدوث الأزمة". ورأى 3% أن اللوبي
الصهيوني هو المتسبب، غير أن 7% من أفراد العينة حمّلوا "السياسة
الرأسمالية" سبب حدوث الأزمة.
وبينما اعتبر 3% من العينة أن البنوك هي سبب الأزمة، رأى مثلهم أن الاتحاد الأوروبي هو السبب، فيما حمل 2% العرب مسؤولية الأزمة.
وتفاوتت معرفة الأردنيين المستطلعة آراؤهم بالأزمة المالية، إذ قال 6%
منهم إنهم يعرفون عنها كل شيء، فيما كشف 55% منهم عن معرفتهم بالأزمة "إلى
حد ما".
أما الذين لا يعرفون شيئا عن موضوع الاقتصاد العالمي، فقد بلغت نسبتهم
17% من حجم العينة، فيما أفاد 22% منهم بأنهم لا يعرفون الكثير عن الموضوع.
وتركزت نسبة المطلعين على الأزمة بعمق في عمان الغربية وبلغت 9.6%، تلتها اربد، 6.1%، وعمان الشرقية 6%.
الآراء حول تجاوب الحكومة الأردنية مع الأزمة بسرعة وشفافية تفاوتت، اذ
أكد 40% منهم أن الحكومة تعاملت معها بسرعة وشفافية، بينما رأى 42% منهم
أنها تعاملت معها بسرعة وشفافية "إلى حد ما".
لكن 8% من المستطلعين استبعدوا تماما تعامل الحكومة بشفافية وسرعة مع
الأزمة. ونوّه 10% منهم إلى أنها لم تتعامل مع الأزمة بشفافية إلى حد ما.
وأفاد 22% ممن قالوا إن الحكومة تعاملت بشفافية وسرعة مع الأزمة بأنها
وعدت بتخفيض الأسعار تجاوبا مع الأزمة، بينما لفت 18% منهم الى أن الحكومة
قامت بخطوة ضمان الودائع للتخفيف من آثار الأزمة.
وبين 17% أن الحكومة خففت من آثار الأزمة من خلال تخفيض أسعار
المحروقات، فيما قال 10% إن تعاون الحكومة كان من خلال الحديث عن زيادة
الرواتب.
وبيّن 6% أن تخفيض أسعار السلع كان خطوة اتبعتها الحكومة للتخفيف من
الأزمة، وأشار 4% إلى أنهم لا يعرفون كيف تصرفت الحكومة للحد من تداعيات
الأزمة.
وقال 4% إن تصريحات الوزراء المسؤولين المطمئنة حدت من آثار الأزمة على
الأردن و3% قالوا إن محاسبة شركات البورصة العالمية المتورطة بالاحتيال
كان واحدا من الأساليب التي حدت من الآثار السلبية.
وكان لتعديل ميزانية الدولة بالتعاون مع خبراء اقتصاديين أثر في الحد
من آثار الأزمة، وذلك برأي 3% في الوقت الذي أشار فيه 2% إلى أن صرف
مساعدات حكومية كان له أثر أيضا.
وبين 2% أن صراحة الحكومة في التعاطي مع المواضيع كان لها أثر في الحد من الأزمة، فضلا عن تخفيض أسعار الحديد ومواد الإنشاء أيضا.
أما الذين أفادوا بأن الحكومة لم تتعامل مع الأزمة بسرعة وشفافية فيرى
33% منهم أن الحكومة قصرت في التعامل مع الأزمة نتيجة استمرار غلاء
الأسعار.
وكشف 13% منهم أن الحكومة تأخرت في الرد على المواطنين، بينما أكد 11% ان الاقتصاد غير قوي في الأردن بسبب الحكومة.
ولفت 7% إلى أن خسائر البورصة كانت من الأمور التي قصرت الحكومة في الاستجابة لاستفسارات المواطنين حولها.
وكان ضعف الرواتب من الأسباب التي عززت ضعف الحكومة في التعامل مع
الأزمة وفقا لرأي 7% فيما رأى 4% منهم أن تعاطي الحكومة مع الأزمة بسرية
أسهم في تقصير الحكومة في التعامل مع الأزمة.
وبين 2% أن اقتصار الاقتصاد الأردني على بعض الأشخاص وتحكم رؤوس الأموال في الاقتصاد انعكس سلبا على كيفية تعامل الحكومة مع الأزمة.
ويقول 2% إن عدم المصداقية هي واحد من الأمور التي قصرت فيها الحكومة في التعامل مع الأزمة.
ويعتقد 2% أيضا ان ارتباط الدينار بالدولار الأميركي هو السبب في ضعف الحكومة في التعامل مع الأزمة.
وحول المجالات الأكثر تضررا من جراء الأزمة الاقتصادية العالمية في
الأردن، بين 57% أن البورصة هي المجال الأكثر تضررا، فيما أشار 38% إلى أن
قطاع البنوك هو الأكثر تضررا. بيد أن 30% من العينة أشاروا إلى أن القطاع
العقاري هو الأكثر تأثرا بين القطاعات، فيما رأى 15% أن القطاع الزراعي هو
الأكثر تأثرا.
ورجح 8% أن الاستثمارات الاجنبية هي الأكثر تأثرا سلبا بالأزمة
العالمية، في حين رأى 5% أن الصادرات الوطنية هي التي ستكون أكثر تأثرا
سلبا بالأزمة.
وفيما يخص المدة المتوقعة لانتهاء الأزمة المالية العالمية، تتوقع
النسبة الاعلى من المستطلعة آراؤهم انتهاء الأزمة خلال شهرين، فيما رجح
الآخرون انتهاء الازمة بعد سنة واحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الـزTaMeRعبـي




مُساهمةموضوع: رد: 69% من الأردنيين يأكدون   23/2/2010, 03:46

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
69% من الأردنيين يأكدون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: