اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   13/9/2011, 23:31

من المتعارف عليه ان الازواج هم من يطلقون النكات حول تدخل الحموات في حياتهم الزوجية والخاصة. لكن هناك ايضا الكثير، والكثير جدا، من الزوجات اللواتي يعتبرن ان لديهن اكثر من سبب وسبب يدفعهن ايضا للشكوى من حمواتهن. في دراسة أجريت على مئات العائلات، وجدت ان الامهات على الارجح اكثر ميلا لافتعال العداء مع الكنة أكثر من الصهر.



ووجدت الدراسة ان ثلثي الكنائن (جمع كنة) يتهمن أمهات ازواجهن بالغيرة غير المبررة على اولادهن، وهناك نسبة مماثلة من الحموات يشكون انهن اصبحن، وبعد انضمام زوجة الابن الى العائلة، معزولات ومهمشات ومهملات.

الدكتورة تيري ابتر الاختصاصية في علم النفس في جامعة نيوهام في كامبيدج، امضت عشرين سنة تبحث في انواع "المعارك" التي عالجها فيلم Monster in Law او "وحش القربى"، بطولة جين فوندا وجينيفر لوبيز، ووجدتها صحيحة مائة في المائة. الدكتورة ابتر اجرت لقاءات مع 49 زوجا وزوجة ومع 156 شخصا آخرين، قبل ان تعد كتابها الشهير "ماذا تريد مني؟".

تقول ابتر: "فيما تكافح، كل من الزوجة والحماة، من اجل تحقيق دور المرأة الاولى في البيت، وتحاولان ان تنشئا وضعا ثابتا لهما وتحمياه، كانت كل منهما تشعر بأنها مهددة من الاخرى، في انشاء او حماية وضعيهما الجديدين". صراع الحماة وزوجة الابن غالبا ما ينشأ، إما بسبب عدم احترام احداهما للاخرى أو لبعضهما البعض، أو من منطلق ان احداهما "دائمة الانتقاد للاخرى"، الشعور المتبادل بعدم الارتياح واستمرار المواقف الصدامية.. قواعد الانثى.

هذه "القواعد"، تشمل الحقيقة القائلة ان الزوجات غالبا ما يطالبن بأن يكن الآمر الناهي في مسائل تتعلق بالطبخ ونوع الطعام المقرر لليوم والامور المتعلقة بتنظيف وترتيب وتأثيث المنزل وامور الاولاد والعلاقات بالاصدقاء والجيران، وكل هذا يجعل منهن عرضة للانتقاد الدائم من قبل الحموات، خصوصا الكبيرات في السن، اللواتي كن ــ قبل دخول زوجة الابن حياتهن ــ يقمن بكل ذلك من دون منافسة.


وهناك الكثير من النساء اللواتي لا يستطعن كسر العادات.. حتى بعد خلعهن عن سدة الإدارة. إحدى الزوجات اللواتي استجوبتهن الدكتورة ابتر، عبرت عن مخاوف انتابتها خلال التحضير لحفل زواجها. فقد كانت تتلقى رسائل شبه يومية من والدة زوجها المستقبلي، عبارة عن تحذير، حيث ظلت الوالدة تشرح للزوجة المستقبلية كيف ان ابنها "لا يقوى على العيش من دونها.. وانه يفكر فيها كل دقيقة.." وبعض تلك الرسائل كانت عبارة عن انتقادات لا مبرر لها.

في المقابل، شكت إحدى الحموات ان زوجة ابنها تعاملها ببرود.. وكيف انها تفتقد الاهتمام والاحترام اللذين كان ابنها يعاملها بهما قبل ان يتزوج. في هذا الخصوص، تقول الدكتورة ابتر ان 75% من المتزوجين يعانون وجود مشاكل بين الزوجة والحماة، لكن 15% فقط من علاقة الحماة بالصهر وصفت بأنها تتسم بالصعوبة.

ان انتشار النكات حول الحماة وزوج الابنة يشير الى "ان الرجال يتعاملون مع الضغوط، بما فيها العائلية، بشكل مخالف عن الطريقة التي تتعامل بها المرأة مع الموضوع نفسه"، بحسب الدكتورة ابتر. "المرأة لا تكف عن الأمل في أن الوضع سيتحسن، وتتصرف على اساس انها قادرة على تغيير الوضع الى ما تريده. وعندما تصدمهن حقيقة ما يواجهنه مع الحموات يصبن بالخيبة والشعور السيئ والاحباط.. فتبدأ المشاكل والصدامات".

وتختم الدكتورة ابتر: "الطريقة الفضلى لتفادي الصدامات ووقف المشاكل هي بإظهار شيء من الامتنان لوالدة الزوج على أي عمل تقوم او قامت به، مهما كان بسيطا او تافها او حتى لو كان غير مرغوب فيه. هكذا يمكن امتصاص الشحن السلبي الناتج "وهم الصراع على السلطة"، وهو صراع تافه لا يؤدي إلا إلى وجع الرأس وخسارة الهدوء المنزلي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   13/9/2011, 23:57


موضوع حلو ويستحق المرور
يسلمووو على هالموضوع
مشكور ويعطيك العافيه
موضوع يستحق التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
N.H.T




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 00:36

يسلمووووووووووووو كثير موضوع مثير الاهتمام
بس شو ماعملنا بظلن يكرهن بعض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد44




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 00:41

مشكورة دلع
على موضوعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 01:04

لا شكر على واجب


ويبقى مسلسل الكنه والحماه بس لازم كل فتاه لازم تحترم حماتها شو ما عملت فيها لانه بمقام الام والكلمه الحلوه بتعمل كل شئ


ولا تنسي انه امك رح تكون حماه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nayef al-zo'uby




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 01:18

"الطريقة الفضلى لتفادي الصدامات ووقف المشاكل هي بإظهار شيء من الامتنان لوالدة الزوج على أي عمل تقوم او قامت به، مهما كان بسيطا او تافها او حتى لو كان غير مرغوب فيه.

يسلموا يا دلع عالموضوع الحلو
هو الاحترام المتبادل وتليين الجانب للاخر وخاصة الكنه بيمشي المركب فوق الامواج حتى لو كانت متضاربه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 01:23

يسلمو كتير دلع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 01:24

مداخلتك رائعىه نايف

والبنت اذا حبت تمشي حياتها صحيحة وخاليه من المشاكل لازم تتقرب لحماتها شو ما كانت الحماه نكديه وقويه الكلمه الحلوة بتجي معها هديه بسيطه زيارات متكرره



هلا كلام ونايف نورتو الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nayef al-zo'uby




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 01:43

هلا بالدلع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 01:57

هلا نايف نورت الموضوع


الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Renin




مُساهمةموضوع: رد: الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل   14/9/2011, 05:09

اللي بستغربه انو الحماية يوم من الايام كانت كنة ...والكنة رح تصير يوم من الايام حماية

ليش هالعلاقة المتوترة بينهم؟؟؟


الله يجيب المحبة والسعادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكنة والحماة.. سيناريو فكاهي لا يُمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: ترفيه :: تسالي و فرفشة :: دردشة اربد-
انتقل الى: