اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 إيــــران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: إيــــران   26/8/2011, 20:40


اللغة الرسمية : الفارسية
العاصمة : طهران
أكبر مدينة : طهران
نظام الحكم : جمهورية اسلامية
قائد الثورة : السيد علي الخامنئي
رئيس الجمهورية: محمود أحمدي نجاد
المساحة : 1،648،195 كم²
عدد السكان : 69،018،924 (2004)
الكثافة السكانية: 42 نسمة لكل كم²
العملة : ريال
فرق التوقيت : UTC+3.30
النشيد الوطني: سرود جمهوری اسلامی
رمز السيارات : IR
رمز الانترنت الدولي : .ir
رقم الهاتف الدولي : +98

إيران أو الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي دولة في الشرق الأوسط كان يشار لها لغاية بداية القرن الماضي باسم فارس أو بلاد فارس. يحدها من الشرق باكستان وافغانستان، ومن الشمال تركمانستان وبحر قزوين وارمينيا وأذربيجان، ومن الغرب تركيا والعراق، ومن الجنوب الخليج الفارسي و بحر عمان. تسمى إيران حاليا ب(الجمهورية الاسلامية) بعدما جاء الامام الخميني و طرد منها شاهنشاه محمد رضا بهلوي عام 1979.



الجغرافيا



إيران هي إحدى دول منطقة تعرف بالشرق الأوسط. تقع على الجانب الشرقي من الخليج الفارسی بين العراق وباكستان، و مساحتها 1.6 مليون كيلومتر مربع، منها 75،620 كليومتر مربع أراضي زراعية.



سكان إيران

بلغ عدد سكان إيران ما يقارب 68 مليون نسمة، ربعهم تحت عمر 15 سنة. ويسكن معظمهم في جنوب بحر قزوين وفي شمال غرب إيران. أكبر مدن إيران هي طهران (8.6 مليون) ثم مشهد (2.3) ثم أصفهان (1.5) ثم تبريز (1.4) ثم شيراز (1.2).

التوزيع العرقى

تحاول حكومة إيران عدم نشر إحصائية رسمية بالتوزع العرقي، بسبب سياستها القائمة على تفضيل العرق الفارسي.[بحاجة لمصدر] لكن تقديرات الحكومة الأميركية(1) (CIA World Factbook) كما يلي: فرس 51% و آذريين 24% و جيلاك و مازندرانيون 8% ، أكراد 7% و عرب 3% ، لور 2% ، بلوش 2% ، تركمان 2% ، أعراق أخرى 1%.

لكن دراسة قام بها الباحث الإيراني يوسف عزيزي أثبتت أن العرب يشكلون أكثر من 7.7% من سكان إيران(2). منهم 3.5 مليون في محافظة خوزستان وما تبع لها (غالبهم شيعة ويتكلمون بلهجة عراقية)، و 1.5 عرب في سواحل الخليج العربي خاصة لنجة (سنة يتكلمون لهجة خليجية)، و 0.5 مليون متفرقين. وهذا العدد طبعاً لا يتضمن اللاجئين والمنفيين من العراق. كما يقدر عدد أكراد إيران بنحو 10% من سكان إيران(3).

أما التوزيع السكاني وفق إحصاء سنة 1399 هـ - 1979 م(4):

1. الإيرانيون (الفرس وشعوب آرية أخرى) 63%
2. الأتراك (الأذر والتركمان) 20%
3. العرب 7%
4. الأكراد 6%
5. البلوش 2%
6. جماعات أخرى 2%



اللغة

الفارسية هي اللغة الرسمية. إلا أن الآذرية (لهجة تركية) و الكردية و اللرِية (لهجة الفارسية) و العربية تستعملها أقليات كل منها تفوق المليون عددا.

الديانة

يدين معظم الإيرانيين بالإسلام, و يتبع أغلبية كبيرة من السكان المذهب الشيعي الجعفري و المعروف أيضا بالمذهب الإمامي أو الإثنى عشري. و يأتي في المرتبة الثانية المذهب السني. ثم ديانات أخرى مثل اليهودية والزردشتية والمجوسية القديمة والبهائية.

تاريخياً كان أهل السنة (الشافعية والحنفية) الأكثرية في إيران. وكان الشيعة أقلية، محصورة في بعض المدن الإيرانية، مثل قم، وقاشان، ونيسابور، ولما وصل الشاه إسماعيل الصفوي إلى الحكم سنة 907 هـ أجبر أهل السنة على التشيع حين خيرهم بينه، وبين الموت. وانتشر المذهب الشيعي بالتدريج في وسط إيران بينما بقي أهل السنة في الأطراف.

ولا توجد إحصائيات رسمية بتوزع المذاهب في إيران، ولذلك فإن التقديرات تختلف كثيراً. ويمكن تصنيف المجموعات الدينية في إيران وفق التالي:

الشيعة الإثني عشرية

وهم الغالبية، وأكثرهم من الفرس ثم من الأذريين. وتنص المادة 12 من الدستور الإيراني على أن: "الدين الرسمي لإيران هو الإسلام، والمذهب الجعفري الإثنى عشري" وأن هذه المادة تبقى للأبد وغير قابلة للتغيير. وبالتالي فكل المناصب الكبرى هي حكر على تلك الطائفة ولا يجوز إصدار تشريعات تخالف المذهب الشيعي.

السنة

تتضارب المعلومات بشأن الحجم الحقيقي للسنة في إيران: فالإحصاءات الشبه الرسمية لحكومة إيران تقول أنهم يشكلون 10 % من السكان. إلا أن مصادر السنة تؤكد أنهم يشكلون 30%، وهو يوافق الإحصائية القديمة التي أجريت أثناء حكم الشاه. ومصادر مستقلة تقول أن السنة يشكلون من 15 إلى 20 % من سكان إيران(5).

يتوزع السنة على أطراف إيران بعيداً عن المركز الذي تشيع أثناء الحكم الصفوي. أكثرهم من الأكراد (شافعية) والبلوش (حنفية) والتركمان (حنفية) والطوالش (الديلم، غرب بحر قزوين في محافظة غیلان ومحافظة اردبیل)، ثم يليهم العرب (خاصة في لنجة) وبعض الأذريين (حنفية نقشبندية). أما الفرس الشافعية فكثير منهم من في محافظة فارس وبعضهم في طهران. وأهل السنة يشكلون الغالبية في کردستان (من مدينة قصر شيرين شمال الأحواز إلى حدود أرمينية على طول حدود تركيا) وبلوشستان وبندر عباس والجزر الخليجية وبو شهر وتركمن صحرا (من بحر قزوين إلى حدود تركمانستان) وشرقي خراسان (تحدها من الشمال تركمانستان، ومن ناحية الشرق أفغانستان). كما يتواجدون كأقليات في كرمنشاه وخوزستان، ومناطق في محافظة لرستان(6)(7) إضافة لمن هاجر منهم للمدن الكبرى كطهران وأصفهان ومشهد.

النصارى

غالبيتهم الساحقة من الأرمن.

اليهود

لليهود صلات تاريخية قوية بإيران. لكن عددهم تناقص كثيراً بسبب الهجرة. ومع ذلك يعتبر يهود إيران أكبر تجمع يهودي في الشرق الأوسط خارج إسرائيل(8). وعددهم مختلف عليه لكن الكثير من المصادر تشير إلى 25 ألف يهودي. وهو دين معترف به رسمياً.

الزردشتية

يقدر عدد المجوس بـ22 ألف(9). وهو دين معترف به رسمياً. ويلقى تشجيعاً رسمياً كبيراً حيث تم اعتباره رمزاً للقومية الإيرانية. وقام الخميني بدعوة مجوس الهند للعودة إلى موطنهم الأصلي إيران.

البهائية

يقدر عددهم بـ300 ألف. وهو دين غير معترف به رسمياً.



الأعياد و العطل

* رأس السنة الفارسية (نوروز) المناظر ل 21 مارس. وهو أهم الأعياد في إيران وأطولها.
* عيد الفطر التالي لشهر رمضان
* عيد الأضحى في فترة الحج .
* العاشر من محرم ذكرى إستشهاد ابن بنت رسول الله الحسين بن علي عليهما السلام عام 61 هـ.
* ذكرى انتصار الثورة الاسلامية
* يوم إختيار النظام الإسلامي الجمهوري.



التاريخ

يعود تاريخ الحضارة الإيرانية وثقافتها، إلى أكثر من الفي سنة قبل الوقت الذي دخلت فيه جماعات مختلفة من الاصل الآري _ مثل الماديين (الميديين)، البارسيين(الفرس)، والفريتيين (الاشكانيين)_الارض التي عرفت في ما بعد بإسم إيـــران . ونلاحظ ان الحكومات التي كانت قبل البارسيين، لم تعرف الوحدة المتكاملة والاستقرار، بل كانت مستغرقة في حروب قبلية ، إذ يمكننا ان نعد قيام الدولة الاخيمنية (حكم قورش) 500 قبل الميلاد ، بداية لتاريخ الحكم الإمبراطوري، الذي يقوم على توارث الحكم في الاسرة الملكية.

إن هذا النوع من الحكم الذي يقوم على التسلط و الاستبداد، إستمر في السلالات الملكية التي تلت السلالة الاخيمنية مثل الاشكانية والساسانية. أما عقيدة الشعب في تلك الحقبة فكانت غالبا الزردشتية.(1) وخلال بضعة قرون تلت ظهور الاسلام ، ذاب تاريخ إيران في حضارة الاسلام، واعتنق معظم الشعب الإيراني الدين الإسلامي.

ولقد بقيت إيران تفتقد إلى حكومة مركزية موحدة منسجمة، إذ كانت تحكم حكومات إقليمية محلية نقاط مختلفة من البلاد حتى قيام الملكية الصفوية (1501) ثم تلته السلالة الملكية الأفشرية و بعدها الزندية فالقجارية، ولقد استمر هذا النوع من الحكم الإستبدادي سائدا في إيران، حتى إنقراض السلالة البهلوية التي تلت القاجارية والتي كانت آخر نظام ملكي امبراطوري في تاريخ إيران.

و قد اعلنت الجمهورية الإسلامية بعد إنتصار الثورة الإسلامية في(22-11-1357هش= 10-2-1979) ولكن قبل الحديث عن الثورة الإسلامية فلا بد من ذكر ثورتين شهدتها إيران خلال القرن العشرين، وهي الثورة الدستورية وثورة مصدق.(1)

الإيرانيون قد عرفوا في التاريخ بالفرس. ظهر الفرس الأوائل في هضبة إيران الوسطي في مطلع القرن السادس ق.م. فلقد وجدت آثار تدل علي وجود إنسان ماقبل التاريخ يرجع تاريخه لخمسة آلاف سنة ق.م. كما عثر علي حضارة متقدمة من بينها القطع الفخارية المتطورة في سيالك قرب كاشان. وكان أول ظهورهم علي الساحل الشرقي للخليج العربي. وبعد سقوط نينوى عاصمة الإمبراطورية الآشورية عام 612 ق.م. قام قورش بتأسيس الإمبراطورية الفارسية عام 559 ق.م. وضم الميديين والليديين والكلدانيين في بلاد مابين النهرين له بما فيها مدينة بابل .

ومات قورش عام 530 ق.م. وتولي ابنه قمبيز الثاني الذي إستةلي علي مصر عام 525 ق.م. وأصبحت إمبراطوريته تمتد من نهر السند حتي نهر النيل وفي أوروبا حتي مقدونيا التي كانت تعترف بالسيادة الفارسية. وبعد إنتحاره عام 533ٌ ق.م. تولي ابنه داريوس (دارا) الأول (الأكبر) وأخمد الحروب وحكم الإمبراطورية الفارسية حكما مطلقا لأنه يتمتع بالحق الإلهي وكانت البلدان التابعة له تتمتع بحكم ذاتي وكان الحكام بها أقوياء يتجسسةن لحسابه . وكان متسامحا مع هذه البلدان ولم يخضع شعوبها لعقيدته أو للثقافة الفارسية. وأنشأت هذه الإمبراطورية الطرق المتفرعة والتي كانت توصل مدبنة سوس العاصمة بالخليج جنوبا وبالبحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه. وأقيم نظام البريد . وظل داريوس في حرب مع الإغريق حتي وفاته عام 486 ق.م. وكان قد أخضع المدن الإغريقية في آسيا الصغرى.

وبعده تولي ابنه إجزركسيس الذي أخمد ثورة المصريين علي حكم الفرس. وأراد أن ينتقم من أثينا واليونانيين بعد تمرد الأيونيين أيام أبيه. فتواصلت مسيرة جيشه حتي بلغت الأكروبول علي مشارف أثينا. لكنه إنهزم أمام صمود الأثينيين عام 497 ق.م. وأغرقوا الأسطول الفارسي في مياه ميكال. وفي القرن الرابع ق.م. ضعفت دولة الفرس . وكانت فريسة سهلة للإسكندر الأكبر ودارت بينه وبينها حروب إستمرت منذ عام 334 ق.م. وحتي 330 ق.م. وظلت تحت حكم ملوك الإغريق حتي إستولي عليها الرومان ما بين القرنين الثاني والأول ق.م. حتي قام أردشير عام 227 م. بتأسيس الإمبراطورية الساسانية الفارسية التي ظلت قائمة حتي أسقطها المسلمون في فتوحاتهم الكبري بالقرن السابع. أصل كلمة إيران كلمة آري (آريون) وتعني "الطاهر" والإيرانيون لا ترجع أصولهم لقبائل شمال وشرق الهند كما يقال وانما كانت تلك المنطقة تتبع لبلاد فارس.

وقد نزحوا إلي غرب فارس عام 2000ق.م. أيام حكم الآشوريين. واقاموا لهم إمبراطوريتهم الفارسية التي بلغت أوجها أيام الملك قورش عام 55 ق.م. والإمبراطور دارا وخلفه زيركس حيث كانت تضم مصر العليا (الدلتا ) واليونان وآسيا الصغري والهند وتركستان .أقاموا خدمة بريدية، ومهدوا الطرق ، وشجعوا التجارة وفنون الكتابة. وحاولوا دمج الحضارات البابلية مع الفرعونية والآشورية والليدية (أنظر: ليديا)، إلا أن الإسكندر الأكبر أسقط هذه الإمبراطورية في القرن الرابع ق.م. لكنهم استطاعوا التخلص من حكم الإغريق لبلدان الشرق الأدنى إبان القرن الثالث ق.م.، واستعادوا قوتهم. لكن الساسانيين استغلوا النزاعات الداخلية ووحدوا فارس. وقاموا بنهضة . لكنهم دخلوا في حروب مستمرة مع البيزنطيين طوال أربعة قرون حتى جاء الإسلام في القرن السابع الميلادي .



السياسة

تتبع إيران نهجا اسلاميا في الحكم وتطبق منهج الشريعة الاسلامية وفق المذهب الشيعي. ونظامها يخضع في كل قراراته لمجلس صيانة الدستور . و قد أنشئ هذا النظام بعد الثورة الإسلامية التي قادها الخميني على نظام الشاه و الذي كان الحليف الأبرز لأمريكا في المنطقة في ذلك الوقت, لتنتقل بعدها إيران إلى معسكر الاعداء لأمريكا .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: إيــــران   26/8/2011, 20:40

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيــــران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: سياحة و سفر-
انتقل الى: