اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 |جزيرة أرواد اليوناينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: |جزيرة أرواد اليوناينة   25/8/2011, 12:49

أرادوس اليونانية، أرفاد الفينيقية، جزيرة في شرق البحر المتوسط مقابل مدينة طرطوس السورية، على بعد 5 كيلومترات من المدينة. هي الجزيرة الوحيدة المأهولة في سوريا. استوطنها الفينيقيون في الألف الثاني قبل الميلاد، وكانت قاعدة هامة لتجارتهم البحرية إلى وادي العاصي والفرات ومصر. حارب مقاتلو أرواد المصريين في معركة قادش (1299 ق.م). خضعت لسيطرة الآشوريين بين عامي 1100-625 ق.م ثم انتقلت إلى البابليين عام 604 وإلى الفرس عام 539 ق.م. حارب أسطولها الإغريق اليونانيين في معركة سلاميس عام 480. لم تتراجع أهمية الجزيرة حتى خضعت للرومان، حيث فقدت نفوذها التجاري لصالح طرطوس. بين القرنين الثاني عشر والثالث عشر للميلاد، احتلها فرسان الهيكل الصليبيون، قبل أن يحررها السلطان قلاوون ويدمر أسوارها عام 1302. فيها آثار قلعتين صليبية وعربية تعودان إلى القرن الثالث عشر. حول الفرنسيون قلعة أرواد إلى سجن زجوا فيه بالعشرات من الزعماء الوطنيين السوريين. يعتمد سكان أرواد، الذين يقدر عددهم بعشرة آلاف نسمة، على صيد السمك بشكل رئيسي. ويمكن الوصول إلى الجزيرة بالقوارب من طرطوس.



وأرواد هي كبرى جزر السواحل الإقليمية لبلاد الشام، وهي أكبر الكتل الصخرية أمام الساحل، وبقية الكتل الصخرية في الساحل السوري هي: جزر «الحبيس، والمشار أبو علي، والمخروط، والنمل» وتبعد أرواد عن يابسة مدينة طرطوس خمسة كيلومرات تقريباً، ويبلغ عدد سكانها حالياً حوالى 10000 نسمة.


ويتنوع نطق اسم أرواد، وتتعدد الأماكن التي يشير إليها، ومن أساليب نطقه: أرادوس، أرفاد، أرواد، أراد، وتعني بالفينيقية الملجأ، وتحمل هذا الاسم أماكن تاريخية عدة، ومنها: أرادوس على ساحل فلسطين بين الكرمل ودوروس، وأرادوس على الساحل الافريقي، وأرادوس في جنوب كريت، وأرادوس في الخليج العربي، وأرادوس أو أراثوس وهي جزيرة عراد.

القلعة المركزية

يتألف بناء القلعة المركزية من قسمين، القسم الواقع على الشاطئ الشرقي ويشرف على الميناء، يتألف من باحة مكشوفة تحيط بها مجموعة غرف معقودة ومحصّنة، ويتميز هذا القسم بأبراجه الأربعة، وقد حول أحدها إلى منارة، يحيط بالقلعة والجزيرة سور حجري يحميها من العدوان والأعداء. وفي القسم الأول من القلعة تم إقامة متحف خاص بمكتشفات الجزيرة وبعض الشواهد المعاصرة.

وفي واجهة الجزيرة قرب الميناء تقوم عمارة ضخمة تسمى القلعة الساحلية أو القلعة الأيوبية ولقد رممت وأصبحت مقراً للجرار الكثيرة التي تم اكتشافها غارقة مع مركبها قرب شواطئ طرطوس، وقامت بعثة يابانية بانتشالها وتعود إلى العصور الرومانية أو قبلها وكانت الجرار مخصصة لحفظ الزيوت.

ويقع الحمام الأثري على الطرف الغربي من الجزيرة، ويعود بناؤه إلى العصر العثماني وتعلوه قبة ذات رقبة ونوافذ ويبدو أن جدرانه الداخلية كانت مزينة وملونة.

سور المدينة : القديم أقيم هذا السور حول الجزيرة لحمايتها من العواصف البحرية، ولقد تهالك هذا السور مع الأيام على الرغم من التجديدات التي تمت فيه، ويعود هذا السور إلى بداية الألف الثاني قبل الميلاد، وإن تجديداته تمت في القرن الثاني عشر. ولقد استفاد الأرواديون من حجارة السور المهدم والتي يبلغ وزن بعضها عشرين طناً في إقامتها في أطراف الجزيرة وبعضها مازال قائماً مبعثراً في مياه البحر، ومازالت أقسام من السور واضحة في مكانها القديم.

وفي الجهة الغربية من الجزيرة آثار منشأة لعلها كانت مخازن للبضائع. وهناك صخرة بالقرب من السور من جهة الغرب أيضاً تسمى "بنت الجزيرة" كانت متصلة بالجزيرة وفصلت عنها بسبب حتّ الصخور وعوامل الطبيعة. وفي هذا المكان آثار بوابة كانت تصل الجزيرة بالبحر، إضافة لبوابات ثلاث في الجهة ذاتها تستخدم لرسو السفن والزوارق. ولقد أبانت العالمة الأثرية فروست أن ثمة منشآت معمارية أخرى عثر عليها تحت ماء البحر بالقرب من الجزيرة.


مرفأ الجزيرة

بعد أن استعادت الجزيرة استقرارها ونشاطها البحري، كان لابد من إعداد مرفأ يسهل عمليات الرسو والإقلاع لجميع المراكب الشراعية والتجارية. والمرفأ مؤلف من مكسرين، المكسر الشمالي طوله 475م والمكسر الجنوبي طوله 115م، وإلى جانبهما رصيفان للركاب والبضائع، طول الرصيف الأول 80م وطول الثاني 50م، واستغرق بناء هذا المرفأ 18شهراً. كما أنشئ ميناء آخر مشابه على شواطئ طرطوس مقابل الجزيرة، لتسهيل الانتقال المتبادل بين الجزيرة والساحل
لقد كان الأرواديون ومازالوا يمارسون مهنة الملاحة وصيد الأسماك بمهارة متفوقة كما اشتهروا ببناء المراكب وبعقد الشباك، وتعتبر أرواد أول مركز لبناء أجمل السفن الشراعية على البحر المتوسط.ولقد كان صيد الإسفنج البحري من المهن الأساسية، وكان الصيادون يغوصون إلى عمق 12-45م في منطقة واسعة على الساحل السوري حتى تركيا.
ولصيد الإسفنج برنامج خاص فهو يتم في موسم واحد كل سنتين أو كل ثلاث سنوات، وتجري عملية قطف الإسفنج من الصخور البحرية قبيل العصر. وقد يتعرض الصيادون للشلل بسبب تغير الضغط المفاجئ عند صعودهم من قاع البحر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: |جزيرة أرواد اليوناينة   26/8/2011, 06:06

اليونان من اجمل مناطق العالم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: |جزيرة أرواد اليوناينة   26/8/2011, 16:33

هلا وعد نورت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
|جزيرة أرواد اليوناينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاسرة :: منوعات عربية :: سياحة و سفر-
انتقل الى: