اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 10طرق لاكتشاف ذاتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجوى




مُساهمةموضوع: 10طرق لاكتشاف ذاتك   16/2/2010, 06:43

10طرق لاكتشاف ذاتك


المدينة نيوز - في ما يلي عشر خطوات تساعدك في رسم المبادئ الأساسية لتحقيق ذلك.

كن صادقاً

لا بد من التصرف بصدق مع الآخرين، إنه سلوك لا يمكن اعتماده دائماً لكنه ضروريّ لفهم الذات وتقبّلها بشكل أفضل.

في هذا السياق يعني الصدق مع الآخرين وعدم الخضوع لجميع الأفكار أو القيم السائدة في محيطنا، فوفقاً للخبراء التصرّف على سجيّتنا في جميع الظروف حتى لو لم ننل رضى جميع من حولنا أحياناً، يساعدنا دائماً على أن يرانا الآخرون بشفافية وأن يصدروا الأحكام الصحيحة علينا.

إصغاء للنفس

لا يكفّ علماء النفس عن التشديد على أهميّة أخذ الوقت اللازم للنظر إلى الذات بهدف التعرف إليها بشكل أفضل، بمعدّل 10 دقائق يومياً.

هكذا نركّز على أنفسنا، نراجع ما فعلناه خلال اليوم بسرعة، نحلل النقاط الإيجابية والسلبيّة، ونتأمل بما يمكن تغييره في حياتنا نحو الأفضل، وتسمح لنا هذه الطريقة برؤية حياتنا من منظور مختلف والتنفس بعمق من الداخل.

هذه الطريقة هي عبارة عن إصغاء فاعل إلى النفس بهدف فهم الذات والتحرر بأفضل طريقة.

تقدير الذات

تقدير الذات هو أحد العوامل الأساسية في هذا المجال، ولا يعني ذلك المبالغة في الاعتداد بالنفس بل الشعور بأننا نتمتّع بقيمة كبيرة تجعلنا كائنات خاصّة، فريدة من نوعها، تحِبّ وتستحق أن تُحَبّ.

ويتطلّب تقدير الذات خطوتين: معرفة نقاط القوة واكتشاف نقاط الضعف، والحفاظ على استقرار التوازن النفسيّ من خلال هذه المعرفة المزدوجة، ما يسمح باكتشاف الذات والخروج بسهولة من نظام الأحكام المسبقة الذي تكبّل الحياة بدل تحريرها.

التخلص من الأفكار المسبقة

يعني التصرّف على سجيّتنا احترام الذات، لكن يجب أولاً تعلّم كيفيّة التخلّص من الأفكار المسبقة لإحراز تقدّم في الحياة.

وتكمن المشكلة الأساسية في أننا نعيش دائماً حياة موازية لتلك التي نريدها فعلاً، ونكون تائهين وسط الأفكار التي نكوّنها مسبقاً عن أنفسنا من جهة والشخص الذي نريد أن نكونه فعليّاً من جهة أخرى، ولكن يمكن تخطّي هذه الأفكار المسبقة التي نحملها في داخلنا والتي تُعمينا عن حقيقة ما نحن عليه، ولتحقيق ذلك علينا أن نتعلّم النظر إلى أنفسنا يومياً نظرةً جديدة وموضوعية.

استعادة حرية الاختيار

كيف يمكن استعادة هذه النظرة الجديدة والموضوعية لأنفسنا؟ من خلال طرد الأفكار المترسّخة فينا منذ الطفولة والتي تكبّل حياتنا حاضراً.

ونظراً لعدم وجود نظام مثالي لتربية الأولاد، نعاني جميعاً من جروح في داخلنا وممنوعات نقلها إلينا الأهل عن غير قصد.

نتيجةً لذلك علينا تحديد هذه الاضطرابات والعمل على التخلّص منها، بعبارة أخرى علينا أن نعطي أنفسنا الفرصة لاستعادة حريّة الاختيار والتصرّف التي حُرمنا منها خلال طفولتنا.

الخضوع لعلاج نفسي

يُعتبر العلاج النفسي وسيلة لا بدّ منها للتعرّف على النفس بشكل أفضل، وتوجد أنواع عدّة من العلاجات لكن لا تعتمد جميعها على وسائل التحليل نفسها، غير أنها تتيح لك اكتشاف أمور إضافية عن نفسك وعن شخصيّتك ومختلف الأوجه النفسية التي تتكوّن منها.

اكتشف ذاتك عبر الأخر

يجب الأخذ بأحكام الآخرين علينا وانتقاداتهم لنا لكن بحذر، إذ غالباً ما يصدر الغير أحكامهم بهدف إحباطنا. لكن تحيط بنا طبعاً شبكة صغيرة من الأصدقاء أو الأشخاص المقرّبين الذين يستحقّون ثقتنا. تساعدنا نظرات هؤلاء ونصائحهم على التقدّم في الحياة وفهم هويّتنا الحقيقية. في هذه الحالة، تكون الأحكام البنّاءة التي يصدرها المقرّبون منا بمثابة أضواء مسلّطة علينا تسمح لنا ببناء ركيزة نفسيّة مستقرّة ومتوازنة.

انفتح على محيطك

الانفتاح على العالم يعني أننا نرغب فعلياً في السيطرة على أنفسنا وتسليط الضوء على المساحات المظلمة في داخلنا وأننا نريد النظر إلى الحياة بشفافيّة.

كيف يمكن فعل ذلك؟ عبر التخلّص من الغمامة التي تحجب عنا النظر ورؤية الأمور من دون أحكام مسبقة أو أفكار متوارثة، فوحده الشخص الذي يتأمّل غنى الوجود وتنوّعه سيشعر بغنىً وتنوع في داخله.

خصِّص وقتاً لنفسك

بما أنّ الحياة تمرّ بسرعة كبيرة وبما أنّ العالم المعاصر لا يترك لنا وقتاً طويلاً للتنفّس، من الضروري تخصيص وقت خاص لنا، أي الانفراد مع الذات للحظات وهدف ذلك إيجاد توازن في داخلنا، أي نوع من التناغم والسلام الداخلي الضروري لبناء أفكار ذهنية إيجابيّة. إذا لم نفعل ذلك، لن نتمكّن من التعرّف على نفسنا بدقّة وموضوعية.

التصرف ببساطة

الشخص البسيط هو الذي يعبّر عن نفسه ويتصرّف على سجيّته ويكون متصالحاً مع أفكاره وأقواله. باختصارتتطلّب البساطة مواجهة الآخرين بوضوح للتعبير عن مدى تصالحنا مع نفسنا، على عكس الانغلاق على الذات وغيره من أشكال القمع، تمثّل البساطة الشرط الأساسيّ للتعرّف على النفس فعليّاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: 10طرق لاكتشاف ذاتك   16/2/2010, 06:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: 10طرق لاكتشاف ذاتك   16/2/2010, 07:01

:lol!:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
10طرق لاكتشاف ذاتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: ترفيه :: تسالي و فرفشة :: دردشة اربد-
انتقل الى: