اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hotmail




مُساهمةموضوع: ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية    20/8/2011, 03:14

ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية





بكين 2011 (شينخوا) شهد الاسبوع الماضي تذبذبات حادة في الأسواق عقب خفض وكالة ستاندرد اند بورز التصنيف الائتمانى للولايات المتحدة، ما تسبب في خسائر فادحة لاسواق المال العالمية ولاسيما الغربية.

عندما تبخرت عشرات المليارات من الدولارات الامريكية خلال يوم واحد يوم الاربعاء في انحاء البورصات الاوروبية والامريكية وسط توقعات بان يواجه التصنيف الائتمانى لفرنسا صاحب العلامة الممتازة خطرا وهرع الرئيس الفرنسي نيكولاس ساركوزى الى باريس على عجل لقيادة "حرب للدفاع عن التصنيف الائتماني"، لم يستطع الناس حول العالم منع انفسهم من طرح السؤال: ماذا حل بدول الغرب؟

يشبه الامر ازمة ثقة، اذ ادت شائعات بشأن خفض محتمل للتصنيف الائتماني لفرنسا، وهو ما لم يتم تأكيده رسميا، ادت الى اثارة خوف كبير في الاسواق الاوروبية والامريكية.

ويعكس الخوف والتوتر الثقة الهشة للمستثمرين في العالم الغربي بعد ان تعرض لضربات متعددة منذ عام 2008، بما في ذلك الازمة المالية التي بدأت في الولايات المتحدة, وتراجع النمو الاقتصادى وازمة الديون الحالية في اوروبا.

اضمحلت الثقة في العالم الغربي وسط خيبة الامل المتزايدة لدى عامة الناس بشأن تعامل حكوماته مع اوجاع الاقتصاد.

وبين استطلاع للرأي نشرته صحيفة ((واشنطن بوست)) الامريكية مساء الاربعاء هبوط الثقة في قدرة حكومة الولايات المحدة على مواجهة المحن الاقتصادية.

وقال الاستطلاع ان قرابة ثلاثة ارباع المواطنين الامريكيين يعتقدون الان بان لديهم قليل جدا من الثقة, او فقدوا ثقتهم، في معالجة واشطن للاقتصاد الامريكي .

وبالاضافة الى التأثير الاقتصادي، اثار الخفض التاريخي الشكوك حول الطريقة التي يعمل بها النظام السياسي الامريكي، حيث اعرب 8 من بين كل 10 اشخاص ممن شملهم الاستطلاع عن عدم رضاهم على هذه الطريقة.

ولاشك في ان خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة يدق جرس انذار لواشنطن لاجراء تعديلات ذاتية كي تواجه الوضع الاقتصادى متزايد التعقيد بشكل أنسب وتتحمل المزيد من المسئوليات في قيادة العالم للخروج من حالة الركود الاقتصادى.

وفي الوقت نفسه، يؤمن الكثير من الناس بان خفض التصنيف الائتمانى لا يعني اي تغيير في توازن القوى العالمي او النظام الاقتصادي الدولي الحالي، لان الولايات المتحدة مازالت اكبر اقتصاد في العالم ومصدر عملة الاحتياطي الدولية المهيمنة.

وفي الوقت الذي يزداد فيه العالم عولمة واعتمادا على بعضه البعض، تخدم صحة الاقتصاد والمال في الولايات المتحدة واوروبا المصالح الاساسية للمجتمع العالمي برمته.

وفي ظل الظروف الراهن حان الوقت لكل العالم لان يتعاون سويا في الاوقات الصعبة للتخلص من الازمات الحالية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nermeen




مُساهمةموضوع: رد: ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية    20/8/2011, 17:00

ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hotmail




مُساهمةموضوع: رد: ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية    21/8/2011, 00:48

يشبه الامر ازمة ثقة، اذ ادت شائعات بشأن خفض محتمل للتصنيف الائتماني لفرنسا، وهو ما لم يتم تأكيده رسميا، ادت الى اثارة خوف كبير في الاسواق الاوروبية والامريكية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ازمة التصنيف الائتماني تقوض الثقة في الدول الغربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: المنتدى الاقتصادي-
انتقل الى: