اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 كلام تكتيكي: أجويرو المُدمر دَرس لفيرجسون ودالجليش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسمر66660




مُساهمةموضوع: كلام تكتيكي: أجويرو المُدمر دَرس لفيرجسون ودالجليش    17/8/2011, 02:33

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

هناك عدة ملاحظات لفتت أنظار عشاق الدوري الإنجليزي بعد انقضاء الجولة الأولى من الموسم الجديد الذي شهد تعثر غريب لكل الكبار حتى بطل المسابقة مانشستر يونايتد فلم يُقدم ما يشفع له من أداء وتخطيط والأهم من كل هذا وذاك، لا تزال عقلية عدم احترام الخصم (الصغير) محفورة في أذهان عدد من اللاعبين.

لا أقول أن هذا خلل موجود فقط عند لاعبي مانشستر يونايتد أو تشيلسي، لا... بل ربما عند أغلب لاعبي الأندية الكبرى حول العالم ورأينا كيف خسر برشلونة من هيركوليس وخسر ريال مدريد من سبورتنج خيخون الموسم الماضي، وكذا ميلان خسائره غريبة وفي سان سيرو من الصغار!.

على أية حال بالنسبة لي وبعد متابعة 75% من مباريات الجولة الماضية يُمكنني القول أننا أمام نسخة إنجليزية مختلفة عن باقي نسخ البريميرليج السابقة، فجميع الأندية شبه مستعدة خاصةً التي لا تشغل بال الإعلام، وأخص بالذكر إيفرتون وسندرلاند وأستون فيلا ونيوكاسل، فدائماً ما تكون المفاجآت من مثل هذه الأندية التي لا يُحمِلها الإعلام فوق طاقتها، فيظهروا بمستوى أكثر جاذبية من الأندية التي تسيطر اسمائها على صفحات الصحف اليومية.

ليلة أمس الاثنين تألق سيرخيو أجويرو في المباراة الأولى له مع مانشستر سيتي وسجل هدفين وصنع أخر، والفضل يعود للمدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني، الذي لم يَحرق لاعبه الجديد في ديربي درع الاتحاد الإنجليزي الاسبوع الماضي، وظل يتابعه في التدريبات دون الحديث عن أي شيء يخصه أمام الإعلام، فكل ما كان يقوله: "أجويرو غير جاهز بنسبة 100% للمشاركة منذ بداية المباراة، اللاعب يتدرب بقوة لكنه سيجلس على الدكة".

مانشيني قال هذا الكلام قبل ديربي مانشستر في ويمبلي، وكرره قبل لقاء سوانسي في ختام الجولة الأولى على ملعب اتحاد الطيران، وبعد الشوط الأول السلبي، قرر الدفع به ليغربل دفاعات البحارة ويغرقهم في شر انكماشهم المبالغ فيه، ليأسر (الكّون) قلوب أنصار السيتيزينز، والفضل للمدرب الذي تركه يعتاد على الأجواء الإنجليزي لمدة ثلاثة أسابيع قبل إشراكه لأول مرة، وعندما فعل ذلك كان في الشوط الثاني وأمام الأنصار، وبعد كشف اللاعب لعيوب دفاع الزوار طيلة 59 دقيقة قضاها على الدكة.

الاستعانة بأي لاعب جديد إنضم للتو إلى الفريق وإشراكه في مباراة ذات طابع تنافسي كبير قبل تجربته في عدد من المناسبات الودية والتنافسية بصورة تدريجية، أمر أثبت عدم جدوته، فإذا لم يُقدم ذلك اللاعب المطلوب منه في أول اختبار يُوضع فيه قد يتعرض لانتكاسة نفسية أو اهتزاز في مستواه الحقيقي خاصةً إذا كان قد كلف النادي مبلغ وقدره مثلما حدث الموسم الماضي مع فيرناندو توريس حين اشركه أنشيلوتي بعد أقل من أسبوع على انضمامه للفريق أمام ليفربول فكانت النتيجة قاسية وقاسية جداً على النينيو، بالخسارة بهدف ميريليش ودون تقديم ما يشفع له بلمس الكرة 23 مرة فقط.

ليبقى هداف الريدز مُتأثراً طيلة النصف الثاني من الموسم بهذه البداية المُحبطة، ليقلل الإعلام من نظرة أبراموفيتش ووصفها بالمتسرعة حين أنفق 50 مليون إسترليني لانتدابه من أنفيلد.بخلاف الأجواء الجديدة وتغيير التكتيك الذي إعتاد عليه أي لاعب في فريقه القديم، فإن الحماس المفرط يكون هو السائد إذا منحه المدرب فرصة اللعب بعد أيام من إنضمامه، ولاعبون كثر وقعوا في فخ الحماس المفرط لاثبات شيء ما للجماهير أو للخصوم أو للمدرب وزملائه، ولويس سواريز أقرب مثال على ذلك، فرغم تسجيله هدف في مرمى ستوك سيتي بعد أيام قليلة من انتقاله للريدز تعرض لإصابة جعلت الليفر بدون مهاجم أمام تشيلسي بستامفورد بريدج.

تلك الحالات تكررت مع افتتاحية الموسم الحالي، عندما زج فيرجسون بالحارس الشاب دافيد دي خيا أمام مانشستر سيتي في درع الاتحاد الإنجليزي على ملعب ويمبلي، ليكلفه هدفين بأخطاء ساذجة لا يقع بها حارس مرمى بطل الدوري الإنجليزي وبطل أمم أوروبا للشباب تحت 21 عاماً الشهر الماضي رفقة إسبانيا.

لكن الأمر لا يتعلق بالخبرة أو القدرات أكثر مما يتعلق بتغيير الأجواء، فكان من الأفضل السماح له بالمشاركة إذا تقدم اليونايتد 3/صفر وخلال الربع ساعة الأخيرة، وليس الاعتماد عليه في المباراة الأولى بعد هذه الأخطاء الفادحة في افتتاح الدوري أمام ويست بروميتش على أحد أصعب ملاعب البريميرليج "هوثرنس" ليسقط دي خيا من جديد بخطأ أكثر فداحة من أخطائه السابقة.

الخلاصة

المنطق الذي نعرفه جميعاً هو ادخال اللاعب الجديد في أجواء المنافسات رويداً رويداً، بدايةً بأخر 15 دقيقة في المباراة ثم لمدة 30 دقيقة ثم لشوط كامل ثم لمباراة من بدايتها، أي أن دي خيا أو حتى ويلباك كانا في حاجة لذلك (فيما يتعلق بالمباريات التنافسية) فطابعها مختلف تماماً عن طابع المباريات الودية حتى ولو كانت ودية ضد برشلونة، نفس الأمر يخص المدرب كيني دالجليش الذي قام بإشراك هندرسون ضد فريقه القديم سندرلاند فكانت النتيجة أداء سيء ومخيب من اللاعب، وتسبب دالجليش بهذا القرار في قول بعض جماهير ليفربول أن ميريليش أفضل بمراحل من هذا اللاعب الشاب والبعض الأخر فكر في أكويلاني!.

قبل إنطلاق الموسم، قال جيرارد أن هندرسون سيكون خليفته، وهذا تصريح كفيل بإثقال كاهل اللاعب الشاب الذي لم يتجاوز الـ21 عاماً، وما زاد الطين بلة ارغامه على صدمة البداية أمام فريقه القديم الذي يحفظ تحركاته وطريقة لعبه فقد كان معهم قبل 3 أشهر.كل شيء في وقته ..رائع وجميل، فِلما التعجل؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: كلام تكتيكي: أجويرو المُدمر دَرس لفيرجسون ودالجليش    17/8/2011, 04:30

كلام تكتيكي: أجويرو المُدمر دَرس لفيرجسون ودالجليش


مشكور اسمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hotmail




مُساهمةموضوع: رد: كلام تكتيكي: أجويرو المُدمر دَرس لفيرجسون ودالجليش    17/8/2011, 04:36

كنت اتمنى اغويرو ينتقل من اتلتكو الى مدريد ولكن راح على المان سيتي

لاعب كبير وذكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلام تكتيكي: أجويرو المُدمر دَرس لفيرجسون ودالجليش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: