اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 حكمة ربى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: حكمة ربى    16/8/2011, 02:59

حكمة ربى





إذا جَنَّ لَيْلُ السَّهَارَى وَكُنْتُ


وَحِيدَاً أُعَالِجُ لَوْعَةَ قَلْبِى


تَأَمَّلْتُ قُدْرَةَ مُبْدِعِ عَيْنِى


الذى جَعَلَ الدَّمْعَ يَغْسِلُ كَرْبِى


وكيفَ لها أنْ تُجِيبَ إذا ما


دَعَا الحُزْنُ واهْتَاجَ يَأْسِى وغُلْبِى؟


وكانَ أنِينِى يُدَاوِى حَنِينِى


بِصَبْرِ السَّجِينِ على غَيْرِ ذَنْبِ


تُجِيبُ الدُّمُوعُ على كُلِّ مَعْنَى


فَلا دمعَ تَوْبٍ كَدَمْعَةِ حُبِّ


ولا دَمْعَ يَأْسٍ كَدَمْعَةِ شَوْقِ


ولا دَمْعَ شَجْوٍ كَدَمْعَةِ عَتْبِ


فَحِينَاً تكونُ على العَيْنِ حَرَّىْ


وحِيْنَاً تكونُ ضِمَادَةَ رَطْبِ


تَأَمَّلْتُ كيفَ اصطفاني لآهٍ


وَدَبَّرَ لى أَلْفَ عَيْنٍ تُلَبِّى


وكيفَ اللطيفُ بِرِفْقٍ هَدَانِى


لِقَلْبٍ حَنُونٍ مُوَاسٍ بِقُرْبِى


إذا جَنَّ لَيْلُ السَّهَارَى أَرَانِى


أَثيرَ الحَنَانِ بِحِكْمَةِ رَبِّى


**


تَأَمَّلْتُ كيفَ اصطفانِى لِنَارٍ


لِغَدْرٍ وَقَهْرٍ أَتَى بَرْبَرِيَّا


وكيفَ اصْطَفَى لِىَ قُرَّةَ عَيْنِى


لِتَلْمَسَ رُوحِى فَأَرْتَدُّ حَيَّا


تَأَمَّلْتُ كيفَ مِنَ الغَيْبِ جِئْتُ


وكيفَ إلى رُوحِ قَلْبِى دَنَوْتُ


وكيفَ لِفَيْضِ حَنَانٍ هَدَانِى


وكيفَ إلى مَنْ هَدَانِى اهْتَدَيْتُ


فَهَذِى دُمُوعٌ تُوَاسِى دموعاً


وكانَ الشهيدَ على ما ارْتَوَيْتُ


تَأَمَّلْتُ كيفَ لِرُوحَيْنِ كانَ


الفَضَاءُ رَحِيبَ المَرَاحِ خَلِيَّا


**


بِرَغْمِ الحَصَى وَرُكَامِ التُّرَابِ


برغمِ الضَّنَى واللَّظَى والعَذَابِ


برغْمِ الدَّمَارِ ورَغْمِ الخَرَابِ


أَتَتْ نُورُ عَينِى نَسِيمَاً نَدِيَّا


**


تَأَمَّلْتُ كيفَ تَدَلَّى السَّحَابُ


لِيَلْمَسَ نَارَ الضَّنَى فى التُّرَابْ


وكيفَ انْحَنَى حانِيَاً فى سُمُوٍّ


يُدَاوِى الجِرَاحَ ويَشْفِى العَذَابْ


وكيفَ تَوَسَّدْتُ مِنْهُ بِعَطْفٍ


وكيفَ تَلَحَّفْتُ أحْلَى خِطَابْ


وكيفَ الحَنَانُ على كُلِّ عُمْرِى


تَهَادَى وبينَ نَسِيجِىَ ذَابْ


وكيفَ حَرَقْنَا كِتَابَ عَذَابٍ


لِنَفْتَحَ للنُّورِ فِيْنَا كِتَابْ


وكيفَ الْتَقَتْ بالتُّرَابِ الثُّرَيَّا


**


تأمَّلْتُ يا نُورَ عَيْنِى حَيَاتِى


وكيفَ اعْتُصِرْتُ وحَانَتْ وَفَاتِى


وكيفَ الْتَقَينَا على غَيْرِ وَعْدٍ


وكيفَ ارْتَمَى القَيْظُ عَبْرَ الْفُرَاتِ


وكيفَ الْفُرَاتُ حَنَا وَتَرَامَى


بِهِ مَوْجُ عَطْفٍ لِيُحْيِى رُفَاتِى


وكيفَ تَلَطَّفَ مِنْ كُلِّ دِفْءٍ


لِيَبْعَثَ فِىَّ جَوَاهِرَ ذَاتِى


وَيُطْلِقَنِى بينَ أَعْلَى النُّجُومِ


ويَبْقَى مَعِى أَعْيُنَاً ساهِرَاتِ


وفى كُلِّ يومٍ يَجُودُ بِعَطْفٍ


يُؤَكِّدُ لى حَانِيَاً كُنْهَ ذَاتِى


وأَرْتَاحُ بينَ يَدَيهُ كَطِفْلٍ


وأَطْلُبُ بينَ يَدَيهِ مَمَاتِى


**


إذا جَنَّ لَيْلُ السَّهَارَى شَقِيَّا


أرى قلبَ لَيْلِي نَدِيَّاً رَضِيِّا


بِحُضْنِ عَطَايَِاهُ يَحُضُنُ قلبِى


ويملأُ رُوحِى حَنَانَاً سَخِيَّا


وإنْ قُلْتُ :أَخْشَى الفِرَاقَ نَهَانِى


وقال: اذْكُرِ الْمُلْتَقَى الأَبَدِيَّ


سَنَبْقَى هُنَا وَهُنَاكَ سَوِيَّا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
theredrose




مُساهمةموضوع: رد: حكمة ربى    16/8/2011, 03:18

اختيار جميل ورائع يا دلع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: حكمة ربى    16/8/2011, 03:21

وجودك الاروع والاحلى وعد


دائما منوره مواضيعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكمة ربى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: