اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 مقتطفات من شعر أبي القاسم الشابي ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إيمان




مُساهمةموضوع: مقتطفات من شعر أبي القاسم الشابي ...    15/8/2011, 22:25

زئير العاصفة

تُسائلني: ما لي سكتُّ، ولم أُهِبْ * بقومي، وديجورُ المصائبِ مُظْلِمُ

وَسَيْلُ الرَّزايا جَارفٌ متدفّعٌ * غضوبٌ ووجهُ الدّهر أربدُ أقتمُ

سَكَتُّ، وقد كانت قناتيَ غضَّةً * تصيخُ إلى همس النسَّيم، وتحلمُ

وقلتُ، وقد أصغتْ إلى الرّيحِ مرّةً * فجاش بها إعصارهُ المتهزِّمُ

وقلتُ وقد جاش القَريضُ بخاطري * كما جاش صخَّابُ الأواذيِّ أسْحَمُ:

أرى المجدَ معصوبَ الجبين مُجدَّلاًً * على حَسَكِ الآلام يغمرهُ الدَّمُ

وقد كان وضَّاحَ الأساريرَ باسماً * يهبُّ إلى الجلَّى ولا يَتَبَرّمُ

فيا أيها الظلمُ المصَعِّرُ خدَّه * رويدكَ! إن الدّهر يبني ويهدمُ

سيثأرُ للعزِّ المحطَّمِ تاجُه * رجالٌ، إذا جاش الرِّدى فهمُ هُمُ

رجالٌ يرون الذَُلَّ عاراً وسبَّة ً * ولا يرهبون الموتَ والموتُ مقدمُ

وهل تعتلي إلا نفوسٌ أبيِّة ٌ * تصدَّع أغلالَ الهوانِ وتَحطِمُ


إلى الظالم المستبد

يَقُولونَ: صَوْتُ المُسْتَذِلِّين خَافِتٌ * وسمعَ طغاة الأرض أطرشُ أضخم

وفي صَيْحَة ِ الشَّعْبِ المُسَخَّر زَعْزَعٌ * تَخُرُّ لَهَا شُمُّ العُرُوشِ وَتُهْدَمُ

ولعلعة ُ الحقّ الغضوضِ لها صدى * وَدَمْدَمَة ُ الحَربِ الضَّروسِ لَهَا فمُ

إذَا التَفَّ حَوْلَ الحقِّ قَوْمٌ فَإنّهُ * يُصَرِّمُ أحْدَاثُ الزَّمانِ وَيُبْرِمُ

لَكَ الوَيْلُ يَا صَرْحَ المَظَالمِ مِنْ غَدٍ * إذا نهضَ المستضعفونَ وصمّموا!

إذا حَطَّمَ المُسْتَعبِدُونَ قيودَهُمْ * وصبُّوا حميمَ السُّخط أيَّان تعلمُ..!

أغَرّك أنَّ الشَّعْبَ مُغْضٍ عَلَى قَذًى * وأنّ الفضاءَ الرَّحبَ وسنانُ مُظلمُ؟

ألاّ إنَّ أحلام البلادِ دفينة ٌ * تُجَمْجِمُ فِي أعْماقِهَا مَا تُجَمْجِمُ

ولكن سيأتي بعد لأيٍ نشورُها * وينبثق اليومُ الذي يترنَّمُ

هُوَ الحقُّ يُغْفي ثُمَّ يَنْهَضُ سَاخِطاً * فيهدمُ ما شادَ الظلاّمُ ويحطمُ

غدَ الرّوعِ، إن هبَّ الضعيف ببأسه، * ستعلم من منّا سيجرفه الدمُّ

إلى حيث تجنى كفَّهُ بذرَ أمسهِ * وَمُزْدَرِعُ الأَوْجَاع لا بُدَّ يَنْدَمُ

ستجرعُ أوصابَ الحياة ، وتنتشي * فَتُصْغِي إلى الحَقِّ الذي يَتَكَلَّمُ

إذا ما سقاك الدهرُ من كأسِهِ التي * قُرَارَتُها صَابٌ مَرِيرٌ وَعَلْقَمُ

إذا صعق الجبّارُ تحتَ قيوده * يُصِيخُ لأوجاعِ الحَياة ِ وَيَفْهَمُ!!



سرُّ النهوض!


لا ينهضُ الشعبُ إلاَّ حينَ يدفعهُ * عَزْمُ الحياةِ إذا ما استيقظتْ فيهِ

والحَبُّ يخترقُ الغَبْراءَ مُنْدفعاً * إلى السماء إذا هبَّتْ تُناديهِ

والقيدُ يأَلَفُهُ الأمواتُ ما لَبِثوا * أمَّا الحيَاة ُ فيُبْليها وتُبْليهِ


إلى طغاة العالم

ألا أيها الظَّالمُ المستبدُّ * حَبيبَ الظَّلامِ عَدوَّ الحياهْ

سَخَرْتَ بأنّاتِ شَعْبٍ ضَعيفٍ * وكفُّكَ مخضوبةٌ من دِماهْ

وَسِرْتَ تُشَوِّه سِحْرَ الوجودِ * وتبذرُ شوكَ الأسى في رُباهْ

رُوَيدَكَ! لا يخدعنْك الربيعُ * وصحوُ الفَضاءِ وضوءُ الصباحْ

ففي الأفُق الرحب هولُ الظلام * وقصفُ الرُّعودِ وعَصْفُ الرِّياحْ

حذارِ! فتحت الرّمادِ اللهيبُ * ومَن يَبْذُرِ الشَّوكَ يَجْنِ الجراحْ

تأملْ! هنالِكَ أنّى حَصَدْتَ * رؤوسَ الورى وزهورَ الأمَلْ

ورَوَيَّت بالدَّم قَلْبَ التُّرابِ * وأشْربتَه الدَّمعَ حتَّى ثَمِلْ

سيجرفُكَ السيلُ سيلُ الدماء * ويأكلُك العاصفُ المشتعِلْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KLIM




مُساهمةموضوع: رد: مقتطفات من شعر أبي القاسم الشابي ...    15/8/2011, 22:59


وفي صَيْحَة ِ الشَّعْبِ المُسَخَّر زَعْزَعٌ * تَخُرُّ لَهَا شُمُّ العُرُوشِ وَتُهْدَمُ

ولعلعة ُ الحقّ الغضوضِ لها صدى * وَدَمْدَمَة ُ الحَربِ الضَّروسِ لَهَا فمُ

إذَا التَفَّ حَوْلَ الحقِّ قَوْمٌ فَإنّهُ * يُصَرِّمُ أحْدَاثُ الزَّمانِ وَيُبْرِمُ

شاعر له حس ثوري و تاجيج الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقتطفات من شعر أبي القاسم الشابي ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: