اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 لحظات الغروب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خالد الرواضيه




مُساهمةموضوع: لحظات الغروب   13/8/2011, 04:57



حبيبتي ....





لقد أحببتها حباً مليء الكون نورا





حبيبتي .... هي أجمل ما في الكون وحبي لها نسجته أنهارا





و تعاهدنا على البقاء معاً ضد كل إعصارا





و كنت ضيائها الذي تبصر به إبصارا





و قلبها الرقراق الذي يحرك الحياة استمرارا





و كان البحر يدعونا ليحتفل كل يوماً بحبنا أزهى احتفالاا





و السماء تستقبلنا بحضنها المنير أروع استقبالاا





و الشمس تغزل خيوطها الذهبية كأنها تأخذ لنا صوراً تذكارا






و كان لقائنا كل يوماً نجدد العهد فيه ضد كل تيارا





و فزعت من نومي ذات يوماً على العواصف و الأمطارا





و ذهبت إلى البحر في رجفة قاتلة .. وتملكني خوفي





ولم أجدها .... لم أجد حبيبتي و قرة عيني





و شاهدت البحر ترتفع أمواجه لتحطمني على وجهي .. على ظهري





و سقطت مغشياً تحتضنني الصخور إلي أن أفقت على غروب الشمس





و التفت حولي و لم أرى سوى غروب الشمس





و يا ليتني عشت كل حياتي بالأمس





لقد فارقتني حبيبتي بعد ما عاهدتني





و لكني شاهدتها على قرص الشمس تلامس البحر و تختفي





و عندها وجدت روحي عن جسدي تغرب و تنتهي





و صارت دموعي بحارا و ظللت أبكي على أمسي





و لا أدري إلي أي مكانا أخطو و أمشي





فقد كان هذا المكان هو روحي و همسي





و أصبح الأن هو ضعفي و يأسي





و كانت حبيبتي لحياتي أروع محبوب





و هي زهره فؤادي في كل الدروب





و لقد خضت من أجلها أشد الحروب





فماذا أفعل ... و إلى أين يا قلبي يأخذك الهروب





و كيف أحيا وهى نبضاتي و أسرار القلوب





يا ليتني مت معها في لحظات الغروب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دلع المنتدى




مُساهمةموضوع: رد: لحظات الغروب   13/8/2011, 18:02

أمشي وأشلائي مبعثرة ..تتناثر على شاطئ من الأوهام ...أمشي واخترق جدران من الصمت و..سقوف من الهم ..أسير على رمال ذاك الشاطئ..أتمنى أن تسحقني الأمواج الغاضبة ...
أتعثر ..أتمنى أن تعصف بي رياح عاتية ...
اسقط أخيرا .أتمنى أن تعبث بي حجارة ساكنة ....
اقطع مسافات من الصمت ..داخل السكون ..أجوب وابحث عن أعراض الألم بأعماق الشجون .....انتظر بفارغ الصبر ذاك القادم المزعوم ...ابحث ..دوما عن ذاك الوعد المقطوع .أبحث وأبحث ..حتى يحل منظر الغروب ...
فتتوقف الطيور عن الهبوط.....
وتهدأ الأمواج ..وتخبو ..وتموت ....
وسط ذاك المحيط الذي بدا ..وكأنه بلاحدود......
وهاهو يوم آخر طلّ علي ....بمنظر الغروب ...
أتأمل الشمس ..وسط ذاك الكم الهائل من الشجون ...أتساءل ترى هل تنتظر هي أيضا وعدا من حبيب مفقود..
أخيرا ...اجمع ما بقي لي على الشاطئ من أشلاء ..وحذاء ..لأعود...
وأنا أعلم أن الأمواج .....والطيور ..هبّت لتلقي قصيدة على مسامع النجوم...
قصيدة رثاء ..على حال تلك؟؟؟؟...عندما أعطاها الحبيب المزعوم ..وعدا بالتلاقي قبل منظر الغروب ...
وهي تعلم أن للغد لقاءنا الموعود...لقاء جديد من البحور ..
لقاء بين لحظات الغروب !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لحظات الغروب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: المنتدى العلمي :: ادب و شعر :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: