اربد

منتدى معلومات عامة
 
صفحة الاعلاناتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

pubacademy.ace.st--!>
pubacademy.ace.st--!>

شاطر | 
 

 الأسبوع السادس عشر لدوري «المناصير»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: الأسبوع السادس عشر لدوري «المناصير»   13/2/2010, 17:41

بقي الفيصلي اسيرا لعقدة شباب الاردن وهو يهدر كل فرص الفوز على مدار شوطي مباراة قمة الاسبوع السادس عشر من دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم والتي جمعت الفريقين امس على ستاد الملك عبد الله.
فقد خيم التعادل السلبي على نتيجة المباراة لان الفيصلي لم يحسن استغلال الفرص المباشرة التي تهيأت لغالبية لاعبي الخط الامامي من جهة ولان شباب الاردن لم يؤد دور الفريق الباحث عن الفوز بنفس مقدار نجاحه بدور الفريق الذي يتجنب الخسارة ! التعادل ابقى الفيصلي بالصدارة بانتظار المباراة الختامية للاسبوع السادس عشر والتي ستقام بعد غد الاثنين وتجمع الوحدات مع اتحاد الرمثا وفي حال فوز الوحدات فانه سوف يعتلي الصدارة لاول مرة منذ انطلاق الدوري وباستثناء ذلك فان الفيصلي سوف يواصل احتكاره للصدارة فيما تقلصت امال شباب الاردن بالمنافسة على اللقب لان فارق النقاط التي تفصله عن الفيصلي بقيت سبع نقاط ! امس تعادل كفرسوم وضيفه البقعة بدون اهداف في المباراة التي جمعت الفريقين على ستاد الحسن في اربد ليرفع كفرسوم رصيده الى 17 نقطة ورصيد البقعة الى 18 نقطة ويحتفظان بموقعهما على سلم ترتيب فرق الدوري.
اليوم يستضيف فريق الحسين في الخامسة من بعد الظهر فريق اليرموك في مباراة تجمعهما على ستاد الحسن في اربد.

الفيصلي ( 0 ) شباب الاردن ( 0 )

... وتستمر الحكاية


عمان - محمد الطوبل

ابقى الفيصلي وشباب الاردن على اثارة الدوري حاضرة وهما يخرجان امس من ستاد الملك عبد الله بالتعادل السلبي.
قدم الفريقان وجبة دسمة لكن دون ان يتذوقا اويذيقا انصارهما حلاوة الفوز حيث بقيت شباك لؤي العمايرة ومعتز ياسين هادئة دون ان تهتز وان كان القائم الايسر تدخل مطلع المشهد الثاني لمنع هدف لشباب الاردن من رأسية انس جبارات.
رفع الفيصلي رصيده الى 38 نقطة وحافظ على قمة الترتيب الفرقي بانتظار ما يسفر عنه ختام الاسبوع السادس عشر في حين اضاف شباب الاردن نقطة الى رصيده ليصل الى 31 والفارق في المحصلة النهائية بينهما بقي ثابتا عند سبع نقاط لتستمر الحكاية بينهما (الفيصلي وشباب الاردن) دون ان نهاية سعيدة.
المباراة جاءت مثيرة منذ البداية لكن التسرع بدا واضحا على الفيصلي الذي عجز عن طرق الشباك رغم الوصول للمرمى في اكثر من موقف في حين كان الهدوء والتغطية الدفاعية المحكمة تسيطر على اداء شباب الاردن وسير المباراة كما يشتهي.

المباراة في سطور
- النتيجة: تعادل الفيصلي وشباب الاردن 0/0.
- الحكام: طاقم سوري من محمود عويد، احمد المالود، رضوان عثمان، والاردني سليمان دلقم رابعاً، والمراقب حسين سليمان.
- مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، محمد منير، محمد زهير، عبد الاله الحناحنة، خالد سعد، شريف عدنان، بهاء عبد الرحمن، قصي ابو عالية، مؤيد ابو كشك (عبد الهادي المحارمة)، حسونة الشيخ، زكريا سيمو كوندا. - الرصيد النقطي :(38) نقطة له (29) هدفا وعليه (9) أهداف.
- مثل شباب الاردن: معتز ياسين، عدلان قريش، وسيم البزور، صالح نمر، احمد البنا (عبد الله البشير)، علاء الشقران، شادي ابو هشهش، انس جبارات (يوسف النبر)، مصطفى شحدة، مهند المحارمة، فادي لافي. - الرصيد النقطي :(31) نقطة له (19) هدفا وعليه (12) هدفا.

شباك هادئة
تشابه وضع الفريقين على ارض الملعب من حيث الشكل لكن الاسماء اختلفت وبدا التنفيذ الهجومي او حتى الاجراء الدفاعي مغايرا تماما. الفيصلي ثبت منير في العمق الدفاعي واوكل لزهير مهمة مراقبة لافي وكذلك فعل شريف مع المحارمة اينما ذهب في حين تواجد الحناحنة وسعد على الاطراف مع ادوار متقدمة وشكل قصي عامل الارتباط بين الخطوط وعمل على توفير العمق في منطقة المناورة الى جانب بهاء وحسونة وابو كشك اللذين اكملا المحور الهجومي مع سيمو كوندا.
شباب الاردن دفع برباعي دفاعي في الخط الخلفي يتقدمهم عدلان والبزور الى جانب نمر والبنا في حين كان ابو هشهش والشقران يتوليان مهام توفير التغطية الدفاعية كلاعبي ارتكاز اضافة الى الانطلاق على فترات في الحالة الهجومية، ولعب جبارات دورا متقدما الى جانب شحدة والمحارمة بهدف وضع الكرات في متناول لافي. ولأن الفريقين يبحثان عن الفوز دون غيره فقد غابت فترة ما يسمى بـ»جس النبض» وكان الاداء مفتوحا لكن عابه غياب التركيز في اكثر من موقف مؤثر وبادر الفيصلي الى الوصول لمنطقة شباب الاردن بتحركات نشطة من الحناحنة وسعد وارتفعت كرة علىرأس حسونة سيطر عليه معتز واخرى رأسية لابو كشك فوق المرمى ليأتي رد شباب الاردن اكثر خطورة حيث عكس شادي كرة على رأس لافي اخطا العمايرة تقدير الخروج لها لتصل امام شحدة والمرمى مشرع لكنه اطاح بها في الخارج، ثم حاول المحارمة استغلال تقدم العمايرة ووضع الكرة «لوب» من فوقه دون ان تثمر شيئا.
هدات وتيرة الاداء وباتت الاخطاء موجودة بكثرة وغلف التسرع اداء اللاعبين لكن سرعان مع عاد الفيصلي ليفرض ايقاعه على منطقة العمليات تحديدا وتراجع حسونة وابو كشك لاستلام الكرات وتقدم قصي اكثر وبدأت خطورة التحركات الزرقاء تظهر للعيان لكن دون نهايات سعيدة وعكس حسونة كرة ابعدها معتز وتهادت امام قصي وابو كشك دون ان يحسنا استغلالها و مرر قصي كرة ماكرة في العمق الدفاعي لشباب الاردن وصلت ابو كشك لكنه تلكأ في التسديد وهو يواجه المرمى عكس الحناحنة كرة على القائم البعيد ظن شباب الاردن انها خرجت لكن ابو كشك اعادها للملعب امام حسونة فسدد قوية ارتدت من معتز امام سعد ليتدخل الدفاع في التعامل معها.
شباب الاردن كان اكثر هدوءا لجا الى الكرات الامامية الطويلة لكن دون ناتج ذلك ان منطقة العمليات غاب عنها الاسناد الحقيقي.

هجوم - دفاع
احدث شباب الاردن تغييرا بسيطا في المراكز بحثا عن التسجيل حيث انتقل جبارات الى الجهة اليسرى لفرض زيادة عددية في الحالة الهجومية وتخفيف الرقابة عن لافي وانتقل ابو هشهش ليلعب على مقربة من المحارمة فيما ثبت الشقران في موقعه مع دور دفاعي واضح وانطلق شحدة من الميمنة وعكس كرة على قوس الجزاء ارتقى لها جبارات وغمزها برأسه بعيدا عن متناول العمايرة لكنها اختارت القائم الايسر.
دفع الفيصلي بثقله الهجومي وأخذ الفريق يلعب حول منطقة شباب الاردن الخطرة وتعددت عمليات الاختراق من حسونة وقصي وبصورة مباشرة لكن عدلان والبزور ونمر كانوا حاضرين وجرب سعد حظه بالتسديد البعيد الا ان معتز سيطر على الموقف بحضور وكذلك فعل مع كرة سيموكوندا، وعكس قصي كرة على رأس ابو كشك لكنه بالغ في «الطيران» ولعبها بجوار القائم رد عليه شباب الاردن بكرة من شحدة امام لافي خرج العمايرة لها وامسكها على دفعتين.
دفع الفيصلي بورقة المحارمة لتفعيل الجانب الهجومي اكثر وسحب ابو كشك قابله شباب الاردن بدخول النبر مكان جبارات ومن ثم زج بالبشير بدلا من البنا لكن واقع الاداء لم يتغير وواصل الفيصلي «الحصار» حول منطقة شباب الاردن لكن دون جدوى كون التنفيذ جاء على ذات النهج وبات مكشوفا اضافة الى ان شباب الاردن احكم التغطية الدفاعية وعلى اكمل وجه. مضى الوقت واستعجل الفيصلي التسجيل مما اثر على استثمار الفرص فيما حافظ شباب الاردن على نسقه ثابتا مع تفعيل الهجوم العكسي السريع عبر لافي الذي شكل خطورة دون ان يسجل وحصل الفريق على ركنية وصلت رأس عدلان ومرت بجوار القائم. اشار الحكم الى زمن الوقت المبدد واحترقت الاعصاب من الجماهير الحاضرة وهي تمني النفس بمشاهدة الشباك تهتز لكن دون ان يكتب لها ذلك فصافرة السوري عويد كانت اسرع واوقفت الكرة عن الدوران.


كفرسوم (0)
البقعة (0)


اقل الاضرار


اربد - علي غرايبة

رضخ امس كفرسوم والبقعة لخيار اقل الاضرار واكتفيا بالتعادل 0/0 في المباراة التي جمعتهما على ستاد الحسن باربد .
المباراة في مجمل احداثها شهدت سيطرة متبادلة من قبل الفريقين مع افضلية بنسبة لكفرسوم خاصة في الثاني تخللها اهدار فرصا سهله .

المباراة في سطور
-النتيجة : تعادل كفرسوم والبقعة 0/0
-الحكام : محمد ابو لوم , محمد الروابدة, يوسف ادريس, ناصر درويش
-مثل كفرسوم : هيثم البكار , احمد الشياب, شرحبيل هياجنة , حسام رفاعي , احمد سمارة , سليمان عزام , محمود قصراوي, معتز قاسم , خيري رفاعي, عصام رياحنة , ابراهيم رياحنة, عبد الله الزعبي ( ثابت عبيدات ) وليد فاضل
- مثل البقعة : عماد الطرايرة , محمود الرياحنة , ابراهيم دلدوم, محمد محمود , محمود ابو عريضة , عثمان الخطيب, محمد جميل, رامي حمدان , عصام ابو طوق , اسامة ابو طعيمة , سامي ذيابات, محمد عبد الحليم . لؤي عدوس

افضليه سلبية
فرض البقعة منذ البداية افضلية نسبية في السيطرة والاستحواذ قابله كفرسوم بحذر دفاعي واعتمد البقعة على تحركات حمدان وابو طوق ابو طعيمة وذيابات من العمق ودلدوم وجميل من الاطراف بهدف فرض كثافة عددية على كفرسوم وبسط ملعبه ولتقريب المسافات مع رأس الحربة عبد الحليم.
ورغم ان البقعة نجح نسبيا في مساعيه بالسيطرة على وسط الميدان والاستحواذ على الكرة الا ان محاولاته للوصول الى مرمى الشياب اصطدمت بدفاع كفرسوم المتكدس امام مرماه والذي اجاد اغلاق كافة المنافذ امام عبد الحليم ورفاقه قبل ان يفلت الاخير في غفلة من الدفاع ويتحرر من الرقابة ويواجه المرمى لكنه سدد بالقائم والمرمى مشروع امامه سدد على اثرها ابو طوق ارضية زاحفة مرت بجوار القائم.
مع مرور الوقت تحرر كفرسوم من حذره الدفاعي في محاولة منه لتخفيف العبء عن دفاعه وابعاد الخطر عن مرماه لكن محاولاته احتاجت لمزيد من السرعة والدقة والتركيز والكثافة العددية فوقعت تحركات عزام وقاسم وخيري وعصام تحت سيطرة دفاع البقعة دون ان يتمكنوا من تهيأة الكرات المناسبة لثنائي الهجوم الرياحنة والزعبي. اتسعت لغة الحوار الهجومي وطلع الشوط الثاني بعد ان تخلى الفريقان عن الحذر الذي لازم العابها في الاول مانطلق بمبادرات هجومية امتازت بالسرعة وجرأة الاقتحام .
وكان البقعة السباق عندما سدد حمدان الذي انفتحت امامه زاوية الرؤيا بعيدا عن المرمى ثم رأسية للبديل الرياحنة مرت بجوار القائم . تسلم بعد ذلك كفرسوم الزمام وتمكن من فرض افضليته مستفيدا من تحركات عصام وقاسم وعزام وبديل خيري فاضل فسدد قاسم وعزام وعصام في اكثر من مناسبة مرت بسلام وواجه الرياحنة المرمى وتدخل الدفاع في ابعاد الكرة عن قدمه وهو يهم بالتسديد ومع مرور الوقت انخفض ايقاع الاداء وانحصر اللعب معظم الاحيان في مساحات ضيقة وسط الميدان ما حد من حرية الحركة والتصرف في الكرة بعدها نشط كفرسوم وسدد عصام صاروخية علت العارضة قليلا في حين افلتت عرضية عزام عن قدم عبيدات المتربص على فوهة المرمى رد البقعة بتسديدة للرياحنة جانبيه واخرى للبديل عدوس حولها البكار بديل الشياب لركنية

الحسين واليرموك ..اتجاه واحد

اربد - محمد قديسات

لا تختلف رغبات الفريقين عن بعضها فهي تصب في اتجاه واحد هو الفوز الذي يحدد بشكل طموحاتهما المتباينة ما بين فريق يسعى للتقدم اكثر على سلم ا لترتيب والمزاحمة على المركز الثالث كما هو حال فريق الحسين وفريق يبحث عن اضافة المزيد من النقاط التي تخرجه من النفق المظلم نحو افاق النور واتضاح الرؤيا في اطار البحث عن طوق النجاة والثبات في قطار المحترفين وعدم الخروج عن سكته.
تصريحات المدربين تعكس مدى الرغبة في تحقيق افوز قاسامة قاسم مدرب الحسين يقول:نريدها مباراة اعادة الفريق لسكة الانتصارات ووقف نزيف النقاط في ظل مسلسل التعادلات الذي وصفه بالمخيب للامال من جهة والاقتراب من شباب الاردن اكثر لتحين الفرص للانقضاض على المركز الثالث ومن جهة اخرى استعادة روح الفوز.
ويؤكد ان فريقه اعد العدة لتحقيق النتيجة المطلوبة ويملك من الاسلحة اذا ما حالفها التوفيق لكسب الرهان وشيرا انه لن يتخلى عن الهجوم الضاغط لبعثرة الاوراق الدفاعية لمنافسه واجباره على ارتكاب الاخطاء في مناطق مؤثرة من المرجح ان تلعب دورا مهما في تحديد مسار النتيجة الا انه شدد ان ذلك لن يكون على حساب الانفتاح الدفاعي امام فريق يسعى لتامين موقفه ورفع رصيده النقطي وهو يعول على قدرات التم الحذفون ومرعي في الخط الامامي وانطلاقت العثامنة وكريم وعقاب المؤثرة من العمق الى جانب تداخلات بلص والهياجنة من الاطراف لتجيير منطقة المناورة والعمليت لنفوذ لاعيبه.
اما مدرب اليرموك خلدون عبدالكريم ذهب الى اعتبار اللقاء مفصليا في مسيرة فريقة وتحقيق امانيه في الابتعاد عن شبح الهبوط قائلا: نحن بامس الحاجة الى الفوز ونعتبر المباراة المحطة الاهم للخروج من النفق المظلم وسنلعب بطريقة متوازنه تضمن لنا تهديد مرمى احسين وفي نفس الوقت تامين الحماية لمرمانا امام فريق قوي يمتلك الطموح والقدرات الفنية والفردية والتكتيك العالي مؤكدا ان لنتيجة ستكون مرهونة باقدام المهاجمين وقدرتهم على ترجمة الفرص المتاحة امامهم.


المكان : ستاد الحسن
التوقيت: الخامسة مساء
نتيجة الذهاب : التعادل السلبي
التشكيلة المتوقعة للفريقين:
- اليرموك: احمد حلاوة، صلاح مسعد، ابراهيم مصطفى، رامي جابر، محمد رؤوف، نائل الدحلة، احمد ابو عالية، محمد حسين، مالك برغوثي ، ياسين البخيت، ايكي. «الرصيد النقطي: (15نقطة) ، له (11 هدف) وعليه (15 هدف) .
- الحسين: احمد صغير، حاتم بني هاني، محمد بلص، بدر ابو اسليم، وعد الشقران، علي عقاب ، زكريا حركات، عمر العثامنة، رضوان الشطناوي، انس التم الحذفون، احمد مرعي. «الر صيد النقطي له (24 نقطة) وله (18هدف) وعليه( 11 هدف).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الأسبوع السادس عشر لدوري «المناصير»   13/2/2010, 19:36

:shokran:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ألماس




مُساهمةموضوع: رد: الأسبوع السادس عشر لدوري «المناصير»   14/2/2010, 05:34

:shokran:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأسبوع السادس عشر لدوري «المناصير»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اربد :: منتدى الاخبار :: عالم الرياضة-
انتقل الى: